والي معسكر يواجه اتهامات خطيرة

ولاية معسكر

طالب مئات الموظفين بالكشف عن مضمون الرسالة التي حملها والي ولاية معسكر غربي الجزائر لدى دخوله مكتب المدير الولائي للتنظيم والشؤون القانونية بالولاية الفقيد دريسي عبد الكريم بعد انتحاره بحضور موظفين اثنين وشرطي وهم الذين استدعوا من قبل عناصر الشرطة للتحقيق بخصوصها.
كما يطالبون برحيل الوالي وإيفاد لجنة تحقيق من رئاسة الجمهورية للتحري في أسباب انتحار مديرهم خاصة وان والي معسكر معروف بقراراته الجائرة وعلى رأسها قضية هدم مدرسة الطيران والملاحة في غريس وقرارات تعسف تخص الطرد والتحويل والفصل والتي ارهقت ميزانية الولاية. ومن جهته فإن الوالي قد برأ ذمته من دم المغفور له دريسي عبد الكريم . وتبقى القضية في ذمة المحققين.

التعليقات مغلقة.