آلاف الشباب يحتجون بالبيض في ورقلة والأغواط

المشرف
المشرف

agwad

في ثاني وقفة مبرمجة لبطالي الجنوب بعد مدينة ورقلة الأسبوع الماضي، انتفض الشباب من جديد لكن هذه المرة أتى الدور على البيض والأغواط وما جاورهما.. وطالب المحتجون الذين قدر عددهم بالآلاف بالتعجيل بتطبيق الوعود المعلن عنها عشية الوقفة الأولى يوم 14 مارس الحالي، وشددوا على العدالة في التوظيف مطلبا أساسيا، إضافة إلى إحداث وثبة في التنمية المنعدمة تقريبا في الجنوب.. وكانت مدينة الأغواط ملتقى مهما لبطالي الجنوب، بحضور مئات من الموظفين والعمال وقدامى والمعتقلين والمجندين وعائلات المفقودين والحقوقيين من بعض ولايات الوطن، والذين التحقوا بساحة المقاومة.. وأجمع كل من حضر الوقفة الاحتجاجية على أن التجمع كان سلميا ومنظما، حيث افتتح بالنشيد الوطني ورفع العلم تأكيدا للوحدة الوطنية واجتماعية المطالب بعيدا عن أي توجه سياسي حاول البعض إلصاقه بسكان الجنوب.
وما قيل عن الأغواط، يقال أيضا عن ورقلة التي اعتصم شبابها من جديد أمام ساحة المركب الرياضي في الرويسات طلبا لتوفير مناصب عمل لدى بالشركات الناشطة بقطاع المحروقات على مستوى مدينتي حوض بركاوي وحاسي مسعود. وفي تقرت فقد أقدم مئات من الشباب البطال على غلق الطريق الوطني رقم 3 عند مدخل المدينة، بعد مسيرة حاشدة وسط المدينة.. أما في ولاية البيض فقد تجمهر المئات بساحة سيدي الشيخ مطالبين بالشغل والكرامة، ومنددين بالمافيا المالية والسياسية، ومتضامنين مع الحراك الذي تعرفه عدد من ولايات الجنوب.

 

Comments are closed.