آلاف الفلسطينيين يشيعون في رفح جثامين 3 من قادة “القسام”

fouzi

شيّع الآلاف الفلسطينيين في مدينة رفح، جنوبي قطاع غزة، عصر اليوم الخميس، جثامين ثلاثة من قادة كتائب عز الدين القسام الجناح المسلّح لحركة “حماس’، الذين اغتالتهم إسرائيل فجر اليوم.

وأدى المشيعون صلاة الجنازة على القادة الثلاثة “رائد العطار، ومحمد أبو شمالة، ومحمد برهوم’ وسط هتافات غاضبة، وبمشاركة جماهيرية واسعة.

ولُفّت جثامين القادة الثلاثة، برايات خضراء، فيما أطلق مسلحون عيارات نارية في الهواء.

وردد المشيعون هتافات منها: “تحية للكتائب عز الدين’،
“يا قسام يا حبيب.. اضرب اضرب تل أبيب’، “يا قسام سيرسير.. وإحنا وراك (خلفك)’، وأخرى تدعو إلى الانتقام لدماء القسام الذين كان لهم الأثر البالغ في تاريخ مواجهة الاعتداءات الإسرائيلية.

وقال القيادي بحماس في رفح سعد المغاري خلال كلمة له في ختام مواكب التشييع: “القائد سيخلفه ألف قائد، والمعركة مستمرة، وموعدنا قريبًا على أعتاب بيت المقدس’.

ويعتبر، رائد العطار، ومحمد أبو شمالة، ومحمد برهوم، من أبرز قادة كتائب عز الدين القسام، ومن أوائل المؤسسين للجناح العسكري لحركة حماس.

وتوعدت حركة حماس، وجناحها المسلح “كتائب القسام’ إسرائيل بدفع الثمن على ارتكابها جريمة اغتيال القادة الثلاثة.

واستأنف الجيش الإسرائيلي، منذ مساء الثلاثاء الماضي مهاجمة أهداف فلسطينية، في قطاع غزة، ردا على ما قال إنه “اختراق التهدئة، وتجدد إطلاق الصواريخ على جنوبي إسرائيل’، وهو ما نفته حركة حماس، مؤكدة أن إسرائيل “تبحث عن مبررات لاستئناف عدوانها’.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، عن ارتفاع عدد ضحايا الحرب الإسرائيلية، على قطاع غزة المتواصلة منذ السابع من الشهر الماضي، إلى 2075 قتيلاً، فضلاً عن إصابة أكثر من 10 آلاف آخرين، حتى عصر اليوم الخميس.

Comments are closed.