أحد رؤساء المنتدى الاقتصادي العالمي دافوس: تونس حاليا في مفترق طرق بين الديكاتورية والديمقراطية

المشرف
المشرف

قالت أميرة اليحياوي أحد رؤساء المنتدى الاقتصادي العالمي دافوس في دورة 2016 إنها متخوفة على مستقبل تونس خاصة وانها في مفترق طرق بين العودة الى الديكتاتورية أو الاستمرار كبلد ديمقراطي. وأضافت اليحياوي الخميس بدافوس سويسرا أن المطلوب من تونس اليوم هو التطبيق الفعلي للنصوص الواردة في الدستور والضامنة لحق التظاهر السلمي وعدم الاعتداء على المتظاهرين.

وبينت أن حلقات النقاش التي تم التطرق فيها الى تونس اثارت مسألة عودة تونس الى الديكتاتورية وتأثير ذلك على جلب الاستثمار الخارجي مشيرة الى أن العديد من المشاركين في المنتدى لفتوا الى مسألة الفساد والمشاكل المتصلة به على غرار ما يحدث حاليا من مظاهرات في القصرين.

وأوضحت أن المتظاهرين الذين ينزلون الى الشوارع الان يرون تواصل مشاكل الفساد وخاصة في ما يتعلق بالتعيينات ولفتت الى أن العديد من الجمعيات تلقى صعوبات كبيرة في الحصول على تأشيرة النشاط وهو مما يعد تضييقا على الجمعيات وعلى المجتمع المدني.

وتترأس اليحياوي الى جانب عدد من المسؤولين العالميين هذه الدورة وتحاور في مجالات تتصل بالهجرة والتطور التكنولوجي وحماية المعطيات الشخصية ويعد تكليف اليحياوي للمشاركة في ترأس المنتدى اعترافا بتونس وبدور المجتمع المدني في التوصل الى وفاق والمساهمة في الاستقرار بالبلاد.*

 

Comments are closed.