أحمد الحليمي يؤكد على ضرورة إجبارية التعليم الأولي

المشرف
المشرف

شدد المندوب السامي للتخطيط أحمد الحليمي العلمي على أهمية التعليم الأولي، معتبرا أن هذه المرحلة من المسلسل التعليمي “تلعب دورا مهما في مسار الانسان ككل”. وأوضح الحليمي، الذي كان يتحدث في ندوة صحافية خصصت لتقديم نتائج الدراسة التي تهم الرأسمال البشري في المغرب، أن الإحصاء العام الأخير سمح بتدقيق معطيات تهم جانبا “كنّا ننادي به دائما وهو أهمية التعليم الأولي لما قبل المدرسة الابتدائية”.

وأبرز الحليمي في كلمته دور التعليم الأولي وأهميته في مسار الأفراد، مشيرا الى كون المدرسة تستفيد من التعليم الأولي على اعتبار ان الأخير يعتبر مرحلة تمهيدية لما قبل ولوج التعليم الابتدائي، مضيفا ان الدراسة التي تم اعدادها والتي تضمنت معطيات بذلك الخصوص هي بمثابة “مرافعة” لدعم قرار إجبارية التعليم الأولي.

وفي سياق آخر، تحدث الحليمي عن أهمية التعليم في ضمان شغل مستقر وذي مردودية، حيث أوضح أنه كلما ارتفع المستوى التعليمي للفرد ارتفعت مردودية العمل الذي يشغله، مشددا في نفس الوقت على أهمية ان يكون التكوين مرتبطا بالممارسة.

وشدد المندوب السامي للتخطيط على ضرورة التراجع عن “التعليم ذي الطبيعة النظرية المجردة”، مردفا أن ذلك لا يعني أن لا يتجه الطلبة للدراسة في الشعب الأدبية ولكن يعني أن يكون التعليم حتى فيما يتعلق بالمواد الأدبية ذو طبيعة علمية تطبيقية تسمح للخريج بولوج سوق الشغل والحصول على عمل قار.

 

Comments are closed.