فلسطينيون يشيعون شاباً قتله الجيش الإسرائيلي على حدود غزة

المشرف
المشرف

شيّع عشرات الفلسطينيين، في قطاع غزة، اليوم السبت، جثمان الشاب سامي ماضي (38عاماً)، الذي قُتل مساء أمس، خلال المواجهات مع الجيش الإسرائيلي، على الحدود الشرقية لمخيم البريج وسط قطاع غزة.

وجابت جنازة الشاب شوارع مدينة دير البلح، وسط القطاع، قبل أن يُوارى الثرى في مقبرة المدينة.

وكانت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة، قد أعلنت أمس عن مقتل ماضي، بعد تعرضه إلى طلق ناري في الصدر، خلال تجدد للمواجهات بين شبان فلسطينيين والجيش الإسرائيلي على حدود القطاع.

ومنذ مطلع أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، تدور مواجهات في الضفة الغربية، ومدينة القدس، وقطاع غزة، بين شبان فلسطينيين وقوات إسرائيلية، اندلعت بسبب إصرار مستوطنين يهود متشددين على مواصلة اقتحام ساحات المسجد الأقصى، تحت حراسة أمنية إسرائيلية.

Comments are closed.