“أربعينية” مرض بوتفليقة تفرض موضوع الخلافة

netpear
netpear

أربعون يوما مرت على إصابة الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة بـ’نوبة إقفارية’ ونقله للعلاج في باريس ورغم كل التطمينات الرسمية والتسريبات الإعلامية في الجزائر وفرنسا ومزايدات البعض وخطط البعض الآخر، إلا أن الرأي العام الوطني لا يزال يطرح نفس الاسئلة والاستفهامات التي طرحها في السابع والعشرين أفريل الماضي: هل صحة رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات والقاضي الأول في الجزائر بالشكل الذي تؤهله لمواصلة عهدته الثالثة إلى غاية 2014؟
وبدخول مرض الرئيس الجزائري أسبوعه السادس وما يستتبع ذلك من غياب عن الساحة الوطنية يكون بوتفليقة والجزائر قد حققا رقما قياسيا في بقاء كرسي الرئاسة شاغرا وهو ما يكون ربما قد دعا جهات نافذة في السلطة لرفع مستوى اتصالاتها ومشاوراتها إلى درجة السرعة القصوى لتحديد ترتيبات الخروج من المأزق ويجري الحديث عن انتخابات مسبقة وإيجاد خليفة يحظى بالإجماع وبرضا “الصامتة الكبرى’ في إشارة إلى المؤسسة العسكرية والأمنية في البلاد وترتيبات أخرى تجنب الجزائر الانزلاق نحو سيناريو 92 أو حتى المجهول ويبقى أن كل هذه الترتيبات تبقى رهينة لسيناريو أكبر وأدق يتعلق بالرئيس وصحته.

Comments are closed.