أردوغان في الجزائر لدفع الاستثمارات التركية

netpear
netpear

وصل رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان إلى الجزائر ثاني محطة بعد المغرب في زيارة شمال – أفريقية تقوده أيضا إلى تونس ويغلب عليها الطابع التجاري والاقتصادي.
وتهدف زيارة أردوغان إلى رفع حجم التبادل الجزائري – التركي من 3.04 إلى نحو 10 مليارات دولار في المستقبل القريب من خلال حث رجال الأعمال الأتراك على تكثيف حجم المبادلات التجارية بين الجزائر وتركيا والرفع من حجمها من خلال استثمارات حقيقية بالجزائر على غرار بناء وإنشاء مصانع بالجزائر في مختلف المجالات الصناعية مثل الري والطاقة والنسيج والفلاحة وحتى صناعة السيارات والمنتجات الكيميائية والآلات والتجهيزات.
وينتظر أن يزور أردوغان مدينة وهران لافتتاح مصنع الحديد والصلب الذي أنجزته الشركة التركية “توسيالي أيرون أند ستيل’ بطاقة إنتاج تقدر بنحو ثلاثمائة ألف طن سنويا من الحديد
بتكلفة تقدر بـخمسمائة مليون دولار أمريكي، وهو أكبر استثمار تركي في الخارج.
وكان أردوغان الذي يرافقه نحو مئتي من رجال الأعمال الأتراك ينشطون في مجالات الصناعة والنسيج والأشغال العمومية، قد وقع عدة اتفاقات في المغرب إلى جانب توقيع الجانبين على “إعلان سياسي مشترك’ ينص على “إحداث مجلس من مستوى عال للشراكة الاستراتيجية بين المغرب وتركيا’ .

 

Comments are closed.