أردوغان: ننسق مع التحالف الدولي إزاء تواجد روسيا في المنطقة

Younes Hamdaoui

قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، تعليقًا على ادّعاءات حول إرسال روسيا جنودًا إلى مدينة القامشلي بمحافظة الحسكة شمال شرقي سوريا، إن “بلاده لن تسمح لمثل هذا التموضع، انطلاقًا من المنطقة الممتدة من حدود العراق الشمالية وصولاً إلى شواطئ البحر الأبيض المتوسط’ مشيرًا أن تركيا تنسق مع قوات التحالف الدولي لمحاربة تنظيم “داعش’ في هذا الصدد.

جاء ذلك في تصريح لأردوغان عقب أدائه صلاة الجمعة بأحد مساجد مدينة إسطنبول، اليوم، حيث أوضح أن حساسية أنقرة معروفة وتتواصل في المنطقة، وأضاف أن هنالك معلومات تفيد بوجود 100 جندي روسي في القامشلي بالوقت الراهن.

وأفاد الرئيس التركي، أن تركيا أكدت لقوات التحالف أن تنظيمات “بي كا كا’، و’وحدات حماية الشعب’ الكردية، و’حزب الاتحاد الديمقراطي’ الكردي السوري (ذراع بي كا كا في سوريا)، و’داعش’، لا تختلف عن بعضها البعض، وأن بلاده تتخذ الموقف نفسه ضدهم.

وأضاف أردوغان، أنه سيبحث هذه القضايا بكل وضوح مع نائب الرئيس الأمريكي، جو بايدن، الذي يزور تركيا حاليًا، مضيفًا أنه بحث تلك القضايا مع نظيره الأمريكي، باراك أوباما، الثلاثاء الماضي، هاتفيًا بشكل مختصر.

وأوضح أردوغان، أن التحالف يضم دولاً مثل فرنسا، وبريطانيا، وألمانيا، والمملكة العربية السعودية، وقطر، إلى جانب الولايات الولايات المتحدة، وقال “أتمنى أن تتخذ هذه الدول مواقف مشتركة، للحيلولة دون هذا التموضع الخاطئ في شمال سوريا’، مؤكدًا “نحن لن نسمح بذلك’.

وحول عبور “حزب الاتحاد الديمقراطي’ لغرب نهر الفرات شمالي سوريا، أكد أردوغان، إن تلك الادعاءات مجرد شائعات، مشددًا أن بلاده لم ولن تسمح بعبور “الاتحاد الديمقراطي’ إلى غربي الفرات.

Comments are closed.