أساتذة مغاربة يحملون “الشارات الحمراء” في الأقسام تضامنا مع الأساتذة المتدربين

المشرف
المشرف

أعلن عدد من الأساتذة المنتمين لنقابات مختلفة تضامنهم مع الأساتذة المتدربين ضد مرسومي وزير التربية الوطنية والتكوين المهني، رشيد بلمختار.

وحمل الأساتذة المتضامنون، يوم الثلاثاء، الشارات الحمراء داخل الحجرات الدراسية تعبيرا منهم عن دعم الأساتذة المتدربين.

ويأتي حمل الأساتذة للشارات الحمراء تضامنا مع “زملائهم” في إطار برنامج نضالي سطره الأساتذة المتدربون، حيث من المرتقب أن تستمر وقفاتهم ومسيراتهم الاحتجاجية داخل مختلف مراكز التكوين، استعدادا للدخول في سلسلة من الاعتصامات.

وقام عدد من الأساتذة بنشر صورهم على موقع التواصل الاجتماعي فياسبوك حاملين الشارات الحمراء، معلنين دعمهم ومساندتهم للمتدربين.

ويطالب الأساتذة المتدربون وزير التربية الوطنية والتكوين المهني، رشيد بلمختار بعدم الفصل بين التدريب والتوظيف، وعدم التقليص من المنحة.

ويرفض رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، إلى حدود الآن الاستجابة لمطالب الأساتذة المتدربين، حيث دعاهم إلى العودة إلى مقاعد الدراسة، محذرا إياهم من فقدان وظائفهم.

واتهم بنكيران، في لقاء له مع مناضلي شبيبة حزبه السبت الماضي، أطرافا لم يسميها باستغلال ملف الأساتذة المتدربين دون مراعاة مصلحتهم.

ويخوض الأساتذة المتدربون احتجاجات واسعة في 41 مركزا للتكوين ضد مرسومي بلمختار، كما أثار تعرضهم للتدخلات الأمنية موجة تضامن عدد من الحقوقيين والسياسيين.

 

Comments are closed.