أساتذة مغاربة ينتفضون ضد وزارة التربية الوطنية بسبب الترقية ويطالبون بـ”فرنك واحد”

المشرف
المشرف

خرج مجموعة من الأساتذة والموظفين المنتمين لمجموعة تطلق على نفسها إسم “ضحايا النظامين الأساسيين 1985ء2003″ للاحتجاج في الشارع احتجاجا على وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، وتجديد مطالبهم التي يرفعونها منذ سنوات طويلة.

وتتلخص مطالب هؤلاء الأساتذة في التسريع من وتيرة ترقيتهم إلى سلم 11، و”رفع الحيف الذي طالهم”، حسب ما جاء على لسان خالد السطي، عضو المكتب الوطني للجامعة الوطنية لموظفي التعليم، والذي أكد أن “النقابات التعليمية الخمسة التي تحاور وزارة التربية الوطنية متوافقة على ضرورة إيجاد حل لملف هؤلاء”، موضحا أن هذه النقابات رفعت مذكرة مشتركة بخصوص هؤلاء التربويين لوزير التربية الوطنية رشيد بلمختار، الذي أحال بدوره الملف على وزارة الوظيفة العمومية والتي لم تحسم فيه لحد الساعة.

وحسب المتحدث نفسه، فإن هؤلاء الأساتذة قد تم توظيفهم في إطار سلمي 7 و 8 في الوظيفة العمومية، حسب ما كانت تنص عليه القوانين السابقة، في ما التوظيف حاليا يتم في إطار سلم 10، و”وتيرة الترقية بالنسبة لهم بطيئة، حيث لا تهم سوى 11 بالمائة من الأساتذة سنويا”، يوضح السطي مشيرا إلى أن هذه العوامل جعلت هؤلاء يعانون “من حيف كبير بسبب بطء وتيرة ترقيتهم، ما جعل بعض تلاميذهم موظفين الآن في سل 11 وخارج السلم في ما هم يراوحون أماكنهم بعد عقدين أو أكثر من العمل في سلم 10 في أحسن الأحوال “.

وأوضح المسؤول النقابي أن الأمر يتعلق بما يتراوح بين 35 ألف و40 ألف أستاذ عدد منهم مقبلون على التقاعد، الأمر الذي يستدعي حسب المتحدث “العمل بسرعة علىايجاد مخرج منصف لهذه الفئة”.

Comments are closed.