أسر أيتام بغزة تتهم مصرفا فلسطينيا بإغلاق حسابات

تصحيح خطأ إملائي في العنوان-لم يصدر المصرف أي تعقيب حول الاتهامات، فيما نفت سلطة النقد (البنك المركزي) إصدارها أي قرارات له بإغلاق الحسابات

المشرف
المشرف

تظاهر العشرات من الأيتام في قطاع غزة، اليوم الخميس، أمام مقار وفروع مصرف “فلسطين’ المحلي، احتجاجا على إغلاق حساباتهم التي يتلقون من خلالها “الكفالات والمساعدات المالية’.

ورفع المتظاهرون لافتات تتهم المصرف بإغلاق الحسابات، والتنصل من أي “حس وطني’ و’إنساني’.

وقال تجمع فلسطيني يطلق على نفسه “أيتام غزة’، في بيان وصل وكالة الأناضول للأنباء، إن مصرف فلسطين “أغلق حسابات الجمعيات الخيرية التي تكفل الأيتام إلى جانب عدد من الأسر الفقيرة’.

وبحسب التجمع فإن المصرف أغلق هذه الحسابات بطلب من سلطة النقد الفلسطينية (البنك المركزي في السلطة).

لكن سلطة النقد الفلسطينية، نفت إصدارها أي قرارات بإغلاق الحسابات.

وقالت في بيان مقتضب وصل وكالة الأناضول:’ لم تصدر سلطة النقد أي تعليمات للبنك لإغلاق تلك الحسابات’.

ولم يصدر مصرف فلسطين، الذي يعتبر من أكبر المصارف العاملة في أراضي السلطة الفلسطينية، أي تعقيب حول الاتهامات.

وتقول جمعيات خيرية إن المصارف ترفض فتح أي حسابات لجمعيات خيرية مرخصة من وزارة الداخلية في قطاع غزة، منذ فوز حركة حماس في انتخابات المجلس التشريعي عام 2006.

ويعمل في أراضي السلطة الفلسطينية (الضفة الغربية وقطاع غزة) 17 مصرفا، 7 منها فلسطينية، و10عربية ودولية وتملك حوالي 232 فرعاً ومكتباً، بحسب سلطة النقد الفلسطينية.

ويعمل في قطاع غزة، من هذه المصارف، 11 مصرفا فقط، ولها 42 فرعاً.

Comments are closed.