أصغر أسير فلسطيني بعد إطلاق سراحه: شتمونني وضربونني بأعقاب البنادق

المشرف
المشرف
أصغر أسير فلسطيني للأناضول بعد إطلاق سراحه: شتمونني وضربونني بأعقاب البنادق

أفرجت السلطات الإسرائيلية مساء اليوم عن الصبي الفلسطيني خالد الشيخ (15عاما)، أصغر أسير لدى إسرائيل بعد اعتقال طال نحو 4 أشهر.

وقال الصبي خالد الشيخ للأناضول عقب إطلاق سراحه “إسرائيل دولة لا تحترم الأطفال، اعتدوا علي بالضرب بأعقاب البنادق على رأسي، وشتمونني خلال التحقيق’.

وأضاف “بالرغم من أنني أعاني فقر الدم لم يقدم لي (من خدمات طبية) سوى المُسكنات’، مستطردا “كان التحقيق قاسيا، شُتمت خلاله وضُربت، ووضعت ساعات مقيدا ومكبلا في زنزانة’.

واستدرك الصبي خالد معقبا “هذا هو الاحتلال، لكن لم يخيفنا’.

من جانبه قال حسام الشيخ والد الصبي خالد “هذا لحظة من أجمل حياتي’، واستدرك بقوله “رغم الفرح بالإفراج عن خالد إلا أن هناك غصة لما تركه الاعتقال من آثار سلبية على العائلة وعلى خالد’.

وأضاف “هذا هو وجه إسرائيل الحقيقي تنتهك الحقوق والحريات’، مطالبا بمزيد من التضامن مع الأسرى حتى يتم الإفراج عنهم.

وكانت الجيش الإسرائيلي اعتقل الصبي خالد الشيخ يوم 24 ديسمبر/ كانون أول الماضي، وقضت عليه محكمة عسكرية بالسجن 4 أشهر، وغرامة مالية تعادل 500 دولار أمريكي؛ بدعوى إلقائه حجارة على آليات عسكرية إسرائيلية قرب بلدته.

وكان مقررا الإفراج عن خالد يوم 24 أبريل/ نيسان الجاري، إلا أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي أفرجت عنه مساء اليوم الخميس، دون إبداء أسباب.

Comments are closed.