أطباء سوريون يقدمون للكونغرس ما اعتبروها “وثائق استخدام الأسد أسلحة كيميائية”

المشرف
المشرف

قدم أعضاء في الجمعية الطبية السورية الأمريكية، وثائق إلى لجنة العلاقات الخارجية في الكونغرس، اعتبروها “تؤكد استخدام نظام الأسد أسلحة كيميائية ضد شعبه’.

وقدم الاطباء السوريون الوثائق المكونة من صور ومقاطع فيديو توثق لـ31 حالة قصف بغاز الكلور في سوريا منذ 16 آذار/مارس حتى شهر حزيران/يونيو الجاري، وذلك خلال مشاركتهم في جلسة بعنوان “استخدام الأسد أسلحة كيميائية’ عقدت أمس الأربعاء، في لجنة العلاقات الخارجية، بالعاصمة واشنطن.

وأشارت “أني سبارو’، الطبيبة المتطوعة منذ عام 2012، في العمل على الحدود السورية التركية، أن “النظام يستهدف مناطق المدنيين بغاز الكلور.

وأضافت سبارو في كلمتها أمام اللجنة، أنها لم تشاهد في حياتها حالات وفاة كالتي تحدث في سوريا، وأنّ “قتل الأطفال أمر في غاية البشاعة’، داعية لفرض حظر طيران باعتباره “الحل الوحيد لمنع القتل’.

وقال النائب الجمهوري “جيف دونكان’، إن “الصور التي شاهدناها تعادل ملايين الكلمات’، داعياً لنشر الفيديو من أجل إطلاع الأمريكيين على مدى “وحشية نظام الأسد’.

Comments are closed.