أمطار غزيرة تعيد مشاهد “طوفان” باب الواد إلى الأذهان

المشرف
المشرف

أدّى تساقط الأمطار الغزيرة خلال الايام القليلة الماضية في الجزائر الى وفاة “شخص جرفته الأوحال في شرق البلاد وإصابة ثلاثة اشخاص آخرين إثر انهيار جدار في مستشفى بأعالي الجزائر العاصمة وفق ما افادت مصالح الحماية المدنية.
وذكرت تقارير أن شخصا توفي جراء سقوط جدار، فيما جرح آخر وتم نقله إلى نفس مستشفى بني مسوس إثر انهيار مسكنين من الصفيح في المكان المسمى “ساحل”.
وسُجل قرابة ألفين ومئتين تدخل لمصالح الدفاع المدني خلال الاضطرابات الجوية التي شهدتها المناطق الشمالية وسط وغرب الجزائر خلال الثمانية والأربعين ساعة الماضية، ومست على الخصوص ولايات عين تموشنت ووهران والجزائر العاصمة وتيبازة والبلدية وبومرداس وتيزي وزو.
كما تم تسجيل انهيار مئات المنازل وتسرب لمياه الامطار في العديد من المنازل والمؤسسات التربوية وانقطاع للطرق في عدة أحياء في الجزائر العاصمة وكذلك في بعض المدن الاخرى وسط وغرب البلاد بعد وصول مستوى الامطار في الولايات الغربية والوسطى إلى حدود 150 ميليمترا لا سيما في بعض بلديات العاصمة كبلدية بوزريعة التي سجلت أعلى نسبة في تهاطل الأمطار بـ195 مم تليها بن عكنون ومعالمة بـ104 مم،وهي نسبة تفوق بخمس مرات المعدل الشهري لمستوى التساقط في البلاد.
وتعد أكثر البلديات تضررا من الأمطار الأخيرة بلدية وادي قريش بالجزائر العاصمة بحسب بعض التقارير التي أوردت وقوع انزلاق كبير للتربة وغرق حوالي عشرات سيارات أعاد إلى الأذهان فيضانات نوفمبر 2001

Comments are closed.