أموال الجزائر المنهوبة تستثمر في الخارج

المشرف
المشرف

كشف تقرير دولي الفساد والرشوة في العالم عن جزائريين يملكون حسابات بنكية وشركات متأتية من الفساد والرشوة، نجحوا في إخفاء ثرواتهم المشبوهة والأموال الضخمة الهاربة نحو الملاذات الضريبية الآمنة مثل سنغفورة والسيشل وهونغ كونغ وبكين..
وتضمن التقرير أسماء أصحاب شركات جزائرية من وادي سوف والجزائر العاصمة متخصصة في التجارة والاستيراد والتصدير وتجارة الأدوية، وكشف البنك الإفريقي للتنمية وذكر التقرير أن مهربي الثروات ينشطون داخل شبكات معقّدة جدا تجعل من عملية تعقب الأموال المهربة الناجمة عن الفساد والرشوة والتهرب الضريبي شبه مستحيلة، بدون وجود تعاون من حكومات الدول المعنية.

Comments are closed.