أهالي تاورغاء الليبية المهجرين يوجهون نداء لمساعدتهم في العودة إلى مدينتهم

المشرف
المشرف

مدينتهم *أدان أهالي مدينة تاورغاء المهجرين، الوضع غير الإنساني الذي يعيشونه في غياب تام للأمم المتحدة والمسؤولين في ليبيا وعدم احترام أدمية الإنسان وتوفير العيش الكريم.

وذكر أهالي تاورغاء المهجرين في بيان لهم أنهم تابعوا على شاشات التلفاز الزيارات التي كان يقوم بها المبعوث الأممي السابق دون أن يزور المخيمات المقيمين بها أو الاستماع لهم.

ونوه البيان إلى أن المبعوث الأممي لدى ليبيا الحالي مارتن كوبلر يرتكب الآن نفس الخطأ في عدم زيارة معتقلات البؤس والحرمان والتي يطلق عليها مخيمات مهجرين تاورغاء، بحسب وصف البيان.

وخاطب أهالي تاورغاء المهجرين، الأمين العام للأمم المتحدة والمبعوث الأممي لدى ليبيا ورؤساء الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن ورئيس مجلس النواب الليبي والحكومة المؤقتة، ومنظمة المؤتمر الإسلامي والجامعة العربية والاتحاد الأفريقي والمنظمات والمؤسسات الدولية، بأنهم كانوا بانتظار أن يقوموا بدورهم المناط في إرساء السلم والسلام في العالم والوقوف بجانب المواطنين والمقهورين والمضطهدين داخل دولهم، داعيهم إلى تحمل مسؤولياتهم الإنسانية تجاه أهالي تاورغاء.

وطالب البيان مجلس الأمن بإصدار قرار ملزم التنفيذ بعودة أهالي تاورغاء وتوفير الحماية الدولية لهم، محملين الدولة الليبية مسؤولياتها في توفير سبل العيش الكريمة لّأهالي تاورغاء وعدم التمييز وتوفير الحماية القانونية والمساواة بين النازحين والمواطنين.

وطالب أهالي تاورغاء في بيانهم مكتب حقوق الإنسان بالحكومة المؤقتة بمراسلة محكمة العدل الدولية بالإفراج الفوري عن المخطوفين على الهوية في سجون مصراتة، مشددين على ضرورة رفع الوصايا على أهالي تاورغاء ودعم المجلس البلدي ولجنة الأزمة لإنقاذ الأهالي من الوقوع في المجهول في ظل تردي الأوضاع المعيشية.

Comments are closed.