أهالي تكريت العراقية يعودون إليها بعد استعادتها من داعش

المشرف
المشرف

بدأ النازحون من مدينة تكريت، مركز محافظة صلاح الدين شمال العراق، في العودة إليها بعد تحريرها من قبضة تنظيم داعش.

وخرجت قوافل العائلات التكريتية التي كانت قد نزحت إلى كركوك، عائدة إلى مدينتها. واستقلت بعض تلك العائلات عرباتها الخاصة في حين استقل البعض الآخر عربات نقل عام خصصتها لهم الحكومة العراقية.

وأعربت عضو مجلس محافظة صلاح الدين “سعدية محسن’، التي كانت تودع النازحين العائدين، في حديث لمراسل الأناضول، عن سعادتها، قائلة إن اليوم يشهد “مهرجانا من الفرحة’، وأضافت أن الحياة في تكريت بدأت تعود إلى طبيعتها، مشيرة إلى زيارتها للمدينة قبل يومين، حيث وجدت أن بنيتها التحتية تضررت بشكل كبير، إلا أنها أكدت أن كل شيء سيتم إصلاحه.

بدوره أعرب “حامد جلال’ الذي يعود إلى تكريت هو وعائلته، عن سعادته لعودته إلى دياره، مطالبا الحكومة العراقية باستكمال أوجه النقص في تكريت والبلدات والنواحي التابعة لها في أسرع وقت ممكن.

وسيطر تنظيم داعش على مدينة تكريت في يونيو/ حزيران الماضي، وبدأ الجيش العراقي حملة لاستعادة المدينة بداية الشهر الماضي، تم إيقافها في وقت لاحق بسبب هجمات داعش، واستؤنفت الحملة يوم 25 مارس/ آذار الماضي، بالتزامن مع شن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة غارات على مقاتلي “داعش’ في المدينة.

وأعلن رئيس الوزراء العراقي والقائد العام للقوات المسلحة “حيدر العبادي’، أول أمس الثلاثاء، تحرير مدينة تكريت بالكامل، من تنظيم “داعش’.

Comments are closed.