أولاند: تجسس أمريكا غير مقبول

المشرف
المشرف

وصف الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند اليوم الأربعاء تجسس الولايات المتحدة المزعوم على كبار المسؤولين الفرنسيين بأنه “غير مقبول’ وحذر من أن باريس لن تتهاون مع الأعمال التي تهدد أمنها.

وجاء ذلك في بيان صدر بعد اجتماع عاجل لوزراء وقادة للجيش اليوم الأربعاء في أعقاب تسريب في موقع ويكيليكس جاء فيه أن وكالة الأمن القومي الأمريكية تجسست على آخر ثلاثة رؤساء فرنسيين.

وقال البيان الذي أصدره مكتب الرئيس الفرنسي “لن تتهاون فرنسا مع التصرفات التي تهدد أمنها وحماية مصالحها’ مضيفا أن مزاعم التجسس على المصالح الفرنسية كشفت في الماضي.

و كان موقع “ويكيليكس’ أشار في تقرير له، “أن الأمن القومي الأمريكي تنصت على رئيسي فرنسا السابقين “جاك شيراك’، و’نيكولا ساركوزي’، والرئيس الحالي “فرانسوا أولاند’، في الفترة 2006-2012“.

وعقب نشر التقرير، دعا أولاند أعضاء مجلس الأمن القومي الفرنسي لعقد اجتماع طارئ صباح اليوم الأربعاء.

وأوضح تقرير ويكيليكس الذي نشرته صحيفة “ليبراسيون’، الفرنسية، مساء أمس الثلاثاء، تحت عنوان “التجسس على الإليزيه’، إلى أنَّ “عمليات التنصت لم تطل رؤساء فرنسا فقط، بل طالت وزراء ومسؤولين رفيعي المستوى والعديد من موظفي قصر الإليزيه“.

وأضاف التقرير أنَّ التجسس على فرنسا “تمحور حول عدة قضايا منها الأزمة المالية اليونانية واللقاءات مع قادة الاتحاد الأوروبي والعلاقات الفرنسية الألمانية وقضية فلسطين.

وقال مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج في بيان نشره على الموقع نفسه’ يجب على الشعب الفرنسي أن يعلم أن الحكومات التي انتخبها تتعرض للتنصت من قبل حليفتها، ونشعر بالفخر لما قمنا به“.

Comments are closed.