“أونروا” قد تضطر إلى إغلاق 700 مدرسة في مناطق “عملياتها الخمس”

تضم نحو نصف مليون طفل

المشرف
المشرف

قالت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا’، إنها قد تضطر إلى إغلاق 700 مدرسة، في مناطق عملياتها بسبب نقص التمويل.

وقال عدنان أبو حسنة، المتحدث باسم “أونروا’ في قطاع غزة، لوكالة الأناضول للأنباء إن العجز المالي للوكالة قد يضطرها إلى إغلاق 700 مدرسة مطلع العام الدراسي المقبل، في مناطق عملياتها الخمس (قطاع غزة، والضفة الغربية، ولبنان، وسوريا، والأردن) تضم نحو نصف مليون طفل.

وأضاف أبو حسنة:’ حتى الآن لا يوجد قرار رسمي بشأن إغلاق أي مدرسة، لكن عجز الوكالة المالي والذي وصل إلى 101 مليون دولار في العام الحالي، قد يدفعنا إلى عدم فتح المدارس واستقبال الطلبة’.

وأشار المتحدث باسم أونروا إلى أن 252 مدرسة في قطاع غزة، تقدم خدماتها لنحو 248 ألف طفل، مهددة بالإغلاق في حال لم يتم إيجاد حل للعجز المالي.

وتقول “أونروا’ إنها تعاني من نقص في التمويل، يمنعها من تقديم المساعدات المالية للاجئين الفلسطينيين الذين تقول إن عددهم أكثر من 5 ملايين.

وبحسب الأمم المتحدة، فإن قرابة 1.3 مليون لاجئ، يعيشون في قطاع غزة، و914 ألف في الضفة الغربية، و447 ألف في لبنان، و2.1 مليون في الأردن، و500 ألف في سوريا.

وتعتمد الأرقام الصادرة عن “أونروا’ على معلومات يتقدم بها اللاجئون طواعية ليستفيدوا من الخدمات التي يستحقونها، إلا أن هناك لاجئون غير مسجلين في منطقة عمل المنظمة الدولية.

Comments are closed.