إثيوبيا تحقق رقما قياسيا بالفحص الطوعي للإيدز

بمعدل 3 آلاف و382 شخص يوميا ، بحسب مسؤول إثيوبي

المشرف
المشرف
إثيوبيا تحقق رقما قياسيا بالفحص الطوعي للإيدز
إثيوبيا تحقق رقما قياسيا بالفحص الطوعي للإيدز

قال “المو أنو’ نائب مدير مكتب “الوقاية والمراقبة من فيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز)’ بإثيوبيا (حكومي) إن بلاده حققت رقما قياسيا في الفحص الطوعي للمرض، مشيرا إلى أن 3 آلاف و382 شخصا يخضعون يوميا للفحص الطوعي لفيروس الايدز في إثيوبيا.

وأضاف “انو’ في تصريحات للأناضول اليوم الاثنين بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للإيدز أنه بهذا الرقم تكون إثيوبيا حققت رقما قياسيا عالميا في مجال الفحص الطوعي للإيدز، متفوقة على الأرجنتين التي سجلت 1380 حالة فحص طوعي يومي في نوفمبر/ تشرين ثان من العام 2012 .

وأوضح “انو’ أن معدلات الإصابات الجديدة بفيروس الايدز انخفضت في إثيوبيا بنسبة 90 % مما وضع اثيوبيا في مكانة الدول التي سجلت رقما قياسيا عالميا في تقليص الاصابات بفيروس الإيدز.

وقال إن نجاح اثيوبيا في تقليص فيروس الايدز يرجع لتبني الدولة استراتيجية وطنية مرنة للوقاية من فيروس الايدز.

وأضاف “انو’ أن احتفال اليوم العالمي بالإيدز لهذا العام اقيم في إقليم غامبيلا غربي اثيوبيا لاعتبارات منها أن هذا الاقليم لديه أعلى معدل انتشار لفيروس الايدز في البلاد تصل الى 6.5 %.

وأشار الى ان نسبة المصابين بالإيدز في اثيوبيا بلغت 1.2 % حالة من بين سكان إثيوبيا البالغ عددهم حوالى 90 مليون نسمة.

وأرجع هذا التراجع الكبير في انتشار الفيروس بشكل رئيسي الى تحسين جهود الحكومة في توفير الأدوية وتبني الدولة استراتيجية وطنية مرنة للوقاية، وإلى برامج تعزيز التوعية بين مختلف قطاعات ومستويات الشعب في البلاد بسبل انتقال الفيروس وكذلك بدمج المواطنين في انشطة الوقاية من الفيروس.

وكان صندوق الأمم المتحدة للطفولة قد وضع اثيوبيا من بين الدول الـ25 التي خفضت معدلات الإصابة الجديدة بفيروس الايدز بنسبة 90%.

Comments are closed.