إجراءات أمنية خاصة لحماية رعايا الدول الغربية في الجزائر

بعد إعادة نشر رسوم للنبي محمد

المشرف
المشرف

فرضت أجهزة الأمن الجزائرية إجراءات أمن إضافية في محيط السفارة الفرنسية وسفارات عدة دول غربية بعد مسيرات حاشدة شهدتها الجزائر الجمعة للتنديد برسوم للنبي محمد نشرت في أسبوعية “شارلي ابدو’ الفرنسية.

وقال مصدر أمني رفض الكشف عن هويته للأناضول “أمرت مديرية الأمن الوطني الجزائرية وقيادة الدرك الوطني (تابعة لوزارة الدفاع) في الجزائر، قوات الأمن بمضاعفة إجراءات الأمن حول الأجانب من جنسيات دول غربية في المدن الجزائرية سواء من أجل السياحة أو العمل’، دون أن يحدد هذه الجنسيات.

وأضاف المصدر ذاته أن وزارة الداخلية الجزائرية ومختلف مصالح الأمن تتخوف من تعرض رعايا دول غربية لعمليات إرهابية بعد تعمد مجلة فرنسية نشر رسوم كاريكاتورية مسيئة للرسول محمد وهذه المخاوف  تتعلق بتبرير هجوم إرهابي ضد أجانب في الجزائر’.

وشهدت الجزائر الجمعة على غرار دول عربية وإسلامية مسيرات حاشدة تنديدا بإعادة مجلة شارلي إبدو الفرنسية نشر رسومات كاريكاتورية للنبي محمد.

Comments are closed.