إسبانيا تلقي القبض على المدير السابق لصندوق النقد الدولي بتهمة الإحتيال وغسل الأموال

بعد استفادته من الإعفاءات الضريبية بهدف غسل الأموال

المشرف
المشرف

ألقت الشرطة الإسبانية، اليوم الخميس القبض علي رودريغو راتو (66 عاما) الإسباني، المدير السابق لصندوق النقد الدولي والرئيس السابق لمصرف بانكيا الإسباني والمسؤول الحكومي السابق في حكومة حزب الشعب، بتهمة الإحتيال وغسل الأموال، حسب وكالة “افي’ الإسبانية (خاصة).

ونفى “راتو’ في وقت سابق التحقيق معه وما تناقلته صحف إسبانية حين تحدثت عن إنه تقدم في عام 2012  بطلب لإعفاء ضريبي ما دفع السلطات الإسبانية للإعتقاد بأن هذه الأموال استخدمت من قبل مستفيدين بهدف غسل الأموال.

واعتبر المدير السابق لصندوق النقد الدولي، أن الامر خاص وإنه لا يتجوب عليه الادلاء بأي شيء.

وقالت وزارة المالية الإسبانية، حسب صحيفة “البابيس’ الإسبانية (خاصة)، إن “راتو’ استفاد من الإعفاء الضريبي وهو واحد من بين 705 شخص من دافعي الضرائب الذين قد يخضعون للتحقيق من مكتب مكافحة الاحتيال.

وبحسب ’ البابيس’ كان المدير السابق لصندوق النقد الدولي واحد من 31 ألف إسباني تقدموا بطلبات اعفاء ضريبي أعلنت عنها حكومة حزب الشعب الحالية برئاسة ماريانو راخوي لتسليط الضوء على نحو 25 مليار يورو مخبأة في حسابات مصرفية في الخارج.

Comments are closed.