إصابة 3 جزائريين في انفجار قنبلة شمال غربي البلاد

المشرف
المشرف

قال مصدر أمني جزائري، إن ثلاثة مواطنين أصيبوا بجروح، اليوم الأحد، جراء انفجار قنبلة محلية الصنع، في منطقة “سيدي شعيب’، جنوبي محافظة “سيدي بلعباس’، شمال غربي البلاد.

وفي تصريح لوكالة “الأناضول’، أضاف المصدر الذي فضّل عدم نشر اسمه، أن “الانفجار وقع عندما داس أحد الصيادين على قنبلة محلية الصنع، يعتقد أن تكون جماعات إرهابية زرعتها في منطقة سيدي شعيب التي تتميز بغاباتها، وأدى إلى إصابته واثنين آخرين بجروح متفرقة’.

ولفت المصدر إلى أن سيارات الإسعاف هرعت إلى مكان الانفجار، ونقلت المصابين الثلاثة إلى مستشفى في مدينة “تلاغ’ في محافظة “سيدي بلعباس’، وأن اثنين منهما وضعا في العناية المركزة لخطورة إصابتهما.

ولم يتسنّ لمراسل “الأناضول’، التأكد مما ذكره المصدر من مصدر مستقل، كما لم تتبنّ أي جهة عملية زرع القنبلة حتى الساعة 16.45تغ.

وشهدت منطقة “سيدي شعيب’ بمحافظة سيدي بلعباس غرب العاصمة الجزائر، في يوليو/ تموز من العام الماضي، مقتل سبعة من أفراد الأمن والجيش الجزائري، في انفجار قنبلة زرعها “إرهابيون’، بحسب مصادر أمنية.

ويقول خبراء أمنيون جزائريون، إن محافظات غرب العاصمة تعد منطقة نشاط لتنظيم ما يسمى بـ’حماة الدعوة السلفية’، إلى جانب “تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي’.

وتواجه قوات الأمن الجزائرية منذ تسعينيات القرن الماضي، ما يسمى بـ’جماعات جهادية معارضة للنظام’، يتقدمها حالياً “تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي’.

Comments are closed.