إضراب عام في “ذهيبة” التونسية واحتجاجات في تطاوين ومدنين

على خلفية مقتل شاب تونسي على الحدود مع ليبيا

المشرف
المشرف

دخلت مدينة “ذهيبة’ التابعة لمحافظة تطاوين جنوب شرقي تونس، اليوم الإثنين، إضرابا عاما شمل كل المؤسسات العمومية في الجهة (عدا المستشفى الجهوي والصيدليات)، والمتاجر الخاصة، على خلفية الاحتجاجات الأخيرة المطالبة بإلغاء إجراء ضريبي مفروض على الأجانب في المعبر الحدودي بالجهة، التي أسفرت عن مقتل أحد الشباب، أمس الأحد.

وقال أحد المحتجين (رفض ذكر اسمه) لمراسل الأناضول في الجهة: “ندخل اليوم إضرابا عاما شعبيا (لم تدع له أية هيئة نقابية) على خلفية وفاة أحد شباب الجهة امس  برصاص البوليس التونسي’.

ولم يتسن التأكد من سبب وفاة الشاب التونسي الذي يدعى (صابر المليان).

وفي مدينة بنقردان التابعة لمحافظة مدنين (جنوب شرق) بدأت صباح اليوم مواجهات بين عناصر من الأمن و محتجين، وفق مراسل الأناضول.

و كانت كل من مدينتي بنقردان وذهيبة دخلتا في احتجاجات شعبية  لمطالبة السلطات التونسية بإلغاء إجراء ضريبي مفروض على الأجانب عند الدخول والخروج  من معبر راس جدير ( أكبر بوابة برية بين تونس و ليبيا ) و معبر ذهيبة – وازن.

وكانت السلطات التونسية فرضت ضريبة على المغادرين من أراضيها عبر معبر رأس جدير من الأجانب بمن فيهم المواطنون الليبيون منذ أكتوبر/تشرين الأول 2014.

وردّ الجانب الليبي بالمثل حيث فرض ضريبة على التونسيين عند الدخول أو الخروج من البلاد مما أضر بحركة التجارة بين الجانبين، إضافة إلى التضييق عليهم في نقل السلع والبضائع.

وفي مركز محافظة مدنين  تم إغلاق الطريق المؤدي إلى محافظة قابس وتجمهر العديد من المحتجين أمام مركز الولاية، مساندة لأهالي بنقردان و ذهيبة.

وفي محافظة  تطاوين دعا ناشطون إلى اجتماع شعبي مساندة إلى أهالي ذهيبة في مركز المحافظة.

وتوجه أمس وفد يضم نائبين من مجلس الشعب  (البرلمان) هما أحمد العماري (النهضة) والطاهر فضيل (الاتحاد الوطني الحر) إلى الجانب الليبي من معبر راس جدير لمحاولة إيجاد حل تفاوضي للتراجع على قرار الإجراء الضريبي المفروض في الجانب الليبي.

ووفقا لمراسل الاناضول فإن الاجتماع لم يسفر عن أية نتيجة.

ومن المنتظر أن تدخل مدينة بنقردان غدا في إضراب عام، كان المكتب المحلي للشغل في الجهة دعا إليه في وقت سابق لمطالبة السلطات بالتراجع عن هذا القرار.

وبحسب مراسل الاناضول فإنه من المنتظر أن يسفر اجتماع يجري الآن (11 ت.غ.) بين مختلف الهياكل النقابية في محافظة تطاوين إلى إقرار الاضراب العام غدا في كامل المحافظة مساندة لأهالي ذهيبة واحتجاجا على مقتل الشاب التونسي “المليان’ أمس.

Comments are closed.