إطلاق سراح 15 طبيبا أوكرانيا بعد ساعات من اختُطافهم بسرت الليبية

المشرف
المشرف

أطلق، مساء اليوم الاثنين، سراح 15 طبيبا وطبيبا مساعدا من الجنسية الأوكرانية كان مسلحون يعتقد أنهم تابعون لتنظيم “داعش’ في ليبيا قد اختطفوهم، صباح اليوم، من مستشفى حكومي بمدينة سرت، شمال وسط.

وفي تصريح للأناضول للسفير الأوكراني لدى ليبيا ميكولا ناهورني من مقر إقامته بتونس، أكد  أنه “تم مساء اليوم إطلاق سراح 15 أوكرانيا من الأطقم الطبية والطبية المساعدة بعد أن تم اختطافهم من مقر عملهم بمستشفى ابن سينا الحكومي بمدينه سرت (450 كلم شرق طرابلس) في وقت سابق صباح اليوم’.

وفي حين لم يؤكد السفير الأوكراني هوية الخاطفين إلا أنه قال إن “المسؤول عن الاختطاف هم مسلحون يسيطرون على مجمع الاجتماعات بمدينة سرت المسمى (واغادوغوا)، وهو المكان نفسه الذي اقتيد له المختطفون’.

ويسيطر على مجمع الاجتماعات في مدينة سرت الليبية (واغادوغوا) مسلحون تابعون لتنظيم “داعش’ منذ فترة، كما يسيطرون على جميع المرافق الحكومية بالمدينة، بحسب تصريحات سابقة لمسؤولين ليبيين وصور يبثها التنظيم على مواقع إلكترونية تابعة له على الإنترنت.

وبحسب السفير الأوكراني في ليبيا، فإن “الخاطفين لم يتواصلوا مع السلطات الأوكرانية أو يطلبوا فدية نظير إطلاق سراح المختطفين’، مشيراً إلى أن “الإفراج عنهم لم يتم بناء على أي تفاوض أو ترتيبات’.

وتابع: “المفرج عنهم متواجدون حاليا داخل مستشفى ابن سينا وهم بصحة جيدة’، مضيفاً أنه “لدينا 1200 عامل أوكراني يعملون في مختلف المدن الليبية ومنهم 40 شخصا داخل مدينة سرت وجميعهم لن يتركوا ليبيا وسيواصلون عملهم هناك’.

وكانت معارك عنيفة قد اندلعت أمس الأول السبت بمدينة سرت بين مسلحي تنظيم “داعش’ المسيطر على المدينة منذ أشهر وبين قوات فجر ليبيا المسيطرة على طرابلس ومدن في الغرب الليبي الموالية للمؤتمر الوطني الليبي المنعقد في طرابلس في محاولة للأخيرة استعادة السيطرة على المدينة.

Comments are closed.