إمام توغولي: “في ليلة القدر، ندعو الله من أجل الخلاص من بوكو حرام”

المشرف
المشرف

 يفرد مسلمو توغو، لا سيما الطلبة منهم، صلاة ليلة القدر في مسجد جامعة العاصمة لومي هذا العام، للدعاء من أجل القضاء على تنظيم “بوكو حرام’ النيجيري المسلح، بحسب أحد  أئمة هذا المسجد، الحاج أغودونو الحسن.

فـ “خلال هذه الليلة المباركة’، يقول الحسن للأناضول، “سندعو الله في صلاة التروايح من أجل أن يعم السلام منطقة إفريقيا الغربية، حيث تقوم “بوكو حرام’ بأفظع الانتهاكات، سندعو الله  أيضا من أجل أن تهدأ نفوس هؤلاء الذين يتقاتلون فيدفع الأبرياء ثمنا لذلك. فليعم السلام في دول نيجيريا والنيجر والكاميرون والتشاد وحيثما كان في القارة الإفريقية’.

ومنذ مطلع هذا العام، تشن هذه الدول الأربع عملية عسكرية ضد تنظيم “بوكو حرام’ النيجيري المسلح، فيما من المنتظر أن تنضم بنين إلى هذا التحالف قريبا بقوة قوامها 1000  جندي بغية درأ الخطر المحدق بالمنطقة، بينما تفكر توغو في المضي على خطى جارتها بنين.

 الإمام حسن يعلق على الأمر من وجهة نظره قائلا إن ما يقلقه ليس سلامته الشخصية، بل “الصورة الخاطئة’ التي يسوقها هؤلاء عن الدين، لافتا إلى أنّ الحلّ يتمثل في الصلاة،  والعمل، وستكون ليلة القدر مناسبة ملائمة للقيام بذلك.

 ثم يردف الإمام بنبرة يغلب عليها الأسف: “البعض يلجأ إلى استخدام أشخاص آخرين لارتكاب أعمال إرهابية باسم الدين في سبيل مصالح معلنة أو غير معلنة، بينما الإسلام ليس إلا  رسالة سلام للعالم أجمع وهذا ما نرمي إلى إبرازه للجميع، فالإسلام ليس دين عنف كما يظن البعض، هو دين سلام و محبة’.

وفي ليلة القدر التي توافق مبدئيا ليل الاثنين الثلاثاء في توغو، يتوجه مئات الطلبة التوغوليون المسلمين إلى مسجد جامعة لومي الذي يتسع لهذا العدد الكبير من المصلين وهو يقع على مقربة من المبيتات الجامعية. الحسن كشف أيضا أنّ التحضيرات  لإحياء ليلة القدر تشمل الجانبين الروحي والمادي على حدّ السواء، حيث “سنقوم في البداية بإبراز أهمّية هذه الليلة المباركة لشباب المصلي، وذلك عبر تلاوة آيات من  الذكر الحكيم وما ورد في شأنها في الأحاديث النبوية الشريفة’، مضيفا أنّ “القسم الثاني من الاحتفالات يتمثّل في تشجيع المصلّين على القيام بأعمال خيرية، عبر التصدق ولو بالقليل من أجل إخوانهم المحتاجين وأولئك الذين لا يقدرون على أداء فريضة الصيام لأسباب مادية’.

وختم الإمام كلامه بالتأكيد على أن البرنامج يشمل قياما الليل من أجل تلاوة القرآن وأداء النوافل وتخليد السيرة النبوية بالاستغفار.

Comments are closed.