إنجلترا تهزم فرنسا وديا في أمسية تضامن مع باريس ضد الإرهاب

المشرف
المشرف

تمكَّن المنتخب الانكليزي لكرة القدم، من هزيمة غريمه التاريخي في القارة العجوز، المنتخب الفرنسي بهدفين مقابل لا شيء، في أمسية تاريخية شهدها ملعب ويمبلي بالعاصمة البريطانية لندن، مساء أمس الثلاثاء، للتضامن مع العاصمة الفرنسية باريس ضد الإرهاب.

وحضر المباراة ما يقرب من 90 ألف متفرج، وخيمت عليها أجواء من التضامن، بعد الهجمات التي تعرضت لها العاصمة الفرنسية الجمعة الماضية، وخلفت عددا من القتلى والجرحى.

وافتتح التسجيل للمنتخب الانكليزي “ديلي آلي’ في الدقيقة 39 من شوط المباراة الأولى، وفي الدقيقة 49 من أجواء الشوط الثاني تمكن “واين روني’ من إحراز الهدف الثاني لأصحاب الأرض.

وسادت على المباراة أجواء التضامن مع فرنسا، لا سيما من قبل الجمهور الإنكليزي، مع ارتدائهم لقمصان تحمل العلم الفرنسي، كما أضيء القوس الذي يعتلي الملعب بألوان العلم الفرنسي، وفي خارج الملعب وأمام شاشة عملاقة ردد الحاضرون شعار الثورة الفرنسية “Liberté, Égalité, Fraternité’ (الحرية، المساواة، الأخوة).

وقبل انطلاق صافرة البداية وقف اللاعبون والجمهور دقيقة حداد على أرواح الضحايا الذين قضوا في هجمات باريس. بحضور الأمير “وليام’ دوق مقاطعة كامبريدج البريطانية، ورئيس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، فضلا عن رئيس الوزراء البريطاني “ديفيد كاميرون’.

وردد الـ 90 ألف متفرج بما فيهم الجمهوري الانجليزي النشيد الوطني الفرنسي، في الملعب الذي يعد أكبر ثاني ملعب لكرة القدم في أوروبا.

وكان ناشطون من مشجعي المنتخب الانكليزي، قد أجروا حملة على مواقع التواصل الاجتماعي لحفظ النشيد الوطني الفرنسي من أجل ترديده في المباراة.

تجدر الإشارة أن 132 شخصًا لقوا مصرعهم، وأصيب 352 آخرون، جراء هجمات دامية متزامنة، شهدتها العاصمة الفرنسية باريس الجمعة الماضي، فضلًا عن مقتل 7 من منفذي الهجمات، التي تبناها تنظيم “داعش’.

وطالت الهجمات مطعمًا، وقاعة مناسبات، ومناطق قريبة من “ستاد فرنسا’، الذي كان يشهد مباراة ودية بين فريقي ألمانيا وفرنسا، بحضور الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند.

Comments are closed.