إنزال أمني مكثف بالموازاة مع حملة إطفاء الأنوار بحي درب السلطان بالبيضاء

المشرف
المشرف

بعد النجاح، الذي حققته احتجاجات الطنجاويين ضد شركة “أمانديس” بسبب ارتفاع فواتير الماء والكهرباء، توالت الدعوات لاحتجاجات مماثلة بعدد من المدن، ضمنها الدار البيضاء التي خرج سكانها، في بعض الأحياء، للاحتجاج على ضد شركة “ليديك”. وتمت الدعوة إلى إطفاء الأنوار في العاصمة الاقتصادية وهي الدعوة التي لم تلق إقبالا في مجموع احياء المدينة، باستثناء بعض الأحياء بمنطقة درب السلطان الشعبية وشارع مديونة.

وعرفت منطقة كراج علال، عشية اليوم السبت، إنزالا أمنيا مكثفا، حيث انتشر رجال أمن بزي مدني بالأحياء المجاورة، ويبدو أن الإنزال الأمني شكل حركة استباقية للحيلولة دون وقوع أعمال شغب، كالتي شهدها كورنيش مدينة طنجة منذ أسبوعين.
ورغم الدعوة لإطفاء الأنوار والتعبئة عبر المواقع الاجتماعية، فإن تجاوب المواطنين اقتصر على المنازل في شارع مديونة، في حين لم يشارك أصحاب المحلات والمقاهي في هذه الحملة.

Comments are closed.