إيران سحبت دعوى ضد روسيا حول توريد منظومات “إس 300”

بحسب مسؤول روسي

Younes Hamdaoui

قال نائب رئيس الوزراء الروسي “دميتري روغوزين’، إن إيران سحبت الدعوى القضائية التي رفعتها ضد موسكو سابقًا، إثر القرار الذي اتخذته الأخيرة عام 2010، حول عدم توريد منظومات صواريخ “إس 300’ الدفاعية لطهران.

جاء ذلك في تصريح صحفي أدلى به روغوزين اليوم الإثنين، في العاصمة الصربية “بلغراد’، التي يجري إليها زيارة رسمية، وأضاف أن بلاده تسلمت دفعة مالية مقدمة من طهران، مقابل تزويدها بمنظومة “إس300″، وأن عملية التسليم في طور التنفيذ، حسب وكالة الأنباء الروسية الرسمية “ريا نوفوستي’.

وكانت موسكو وطهران، وقعتا عام 2007، اتفاقًا تقوم روسيا بموجبه، ببيع منظومة إس 300 لإيران، فيما اعترضت كل من إسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية على الاتفاق.

وأعلنت موسكو، عقب قرار مجلس الأمن الدولي حظر بيع السلاح إلى إيران عام 2010، تعليق الصفقة من جانب واحد، إلاّ أن طهران رفعت دعوى قضائية بتعويض قيمته 4 مليارات دولار أمريكي، إلى المحكمة الدولية، ردًا على القرار الروسي.

ومنظومة “إس- 300’ روسية الصنع، هي مجموعة دفاع جوي صاروخية بعيدة المدى، تنتجها شركة “ألماز للصناعات العلمية’.

وللمنظومة عدة إصدارات مختلفة، صمم بعضها في الحقبة السوفياتية لردع المقاتلات الحربية والصواريخ القريبة وبعيدة المدى.

Comments are closed.