إيران متفائلة بتطور التخصيب والاقتصاد والبرنامج النووي عقب الاتفاق

وزير الخارجية الفرنسي يعتزم زيارة طهران عقب توقيع الاتفاق

المشرف
المشرف

قال وزير الخارجية الإيراني، جواد ظريف، إن بلاده ستتوصل إلى تخصيب، واقتصاد، وبرنامج نووي متطورين، عقب الاتفاق مع مجموعة 5+1.

وفي كلمة ألقاها، اليوم الأربعاء، في مطار طهران عقب عودته مع الموفد المفاوض من العاصمة النمساوية فيينا، أوضح ظريف أن الوفد راعى الخطوط الحمراء، التي وضعها الزعيم الديني، علي خامنئي، مضيفًا: “توصلنا إلى اتفاق شامل سيحظى بموافقة مجلس الأمن الدولي. وسيدخل الاتفاق حيز التطبيق عقب الموافقة’.

وأفاد ظريف أن حق إيران بتخصيب اليورانيوم سيجري الاعتراف به رسميًّا عقب موافقة مجلس الأمن الدولي، مستطردًا: “سنستخدم أحدث الأجهزة لدينا ومكتسبات العلم والتكنولوجيا من أجل التوصل إلى تخصيب يورانيوم، واقتصاد وبرنامج نووي متطورين’.

وتوصلت إيران ومجموعة 5+1 (الولايات المتحدة، فرنسا، بريطانيا، روسيا، الصين + ألمانيا)، أمس الثلاثاء إلى اتفاق حول برنامج طهران النووي، بعد أكثر من عشر سنوات من المفاوضات المتقطعة، يسمح لمفتشي الأمم المتحدة بمراقبة وتفتيش بعض المواقع العسكرية الإيرانية مقابل السماح لإيران بمواصلة عمليات التخصيب بكميات محدودة، واستخدام أجهزة الطرد المركزي لأغراض البحث العلمي.

وينص الاتفاق الذي لم يعلن نصه الكامل بعد، على أن تعاد العقوبات على طهران خلال 65 يومًا عند حدوث أي انتهاكات.

من جهة أخرى، أعلن وزير الخارجية الفرنسي، لوران فابيوس، أنه سيجري زيارة إلى طهران، بناء على دعوة نظيره الإيراني، محمد جواد ظريف.

وقال فابيوس لإذاعة “أوروب 1’ الفرنسية إنه رفض دعوات سابقة من ظريف ، إلا أنه قبل دعوة وجهها إليه الأخير أمس، دون أن يحدد موعدًا للزيارة.

Comments are closed.