إيطاليا: اعتقال 10 أشخاص كانوا يستعدون للسفر إلى سوريا للقتال

خلال عملية أمنية واسعة شملت أيضاً إلقاء القبض على والد ووالدة وأخت الشابة الإيطالية ماريا جوليا سيرجو التي غادرت منذ فترة للقتال في سوريا

المشرف
المشرف

نفذت القوى الأمنية الإيطالية، اليوم الأربعاء، عملية واسعة النطاق في إطار مكافحة الإرهاب، حيث اعتقلت 10 أشخاص ينتمون إلى أسرتين، يشتبه في استعدادهم للذهاب إلى القتال في سوريا.

وقالت التلفزة الحكومية، في أنباء بثتها، إن العملية التي أشرفت عليها إدارة مكافحة الإرهاب التابعة لوزارة الداخلية، شملت عشر مذكرات توقيف، وسلسلة من المداهمات في محافظات مدين ميلانو، بيرغامو، غروسيتو، بينما قامت القوى الأمنية في ألبانيا بتنفيذ مداهمات واعتقالات في بلدة بالقرب من العاصمة الألبانية تيرانا.

ووفق التقرير التلفزي، كان المعتقلون 4 ايطاليين، وكندي من المتحولين حديثاً إلى الإٍسلام، و5 ألبان، حيث يعتقد وفق التحريات أنهم كانوا عازمين على التوجه للقتال في سوريا في شهر سبتمبر/أيلول المقبل، دون أن يبيّن التنظيم الذين كانوا من المفترض أنهم يسعون للانضمام إليه.

وفي مداهمات صباح اليوم، ألقي القبض على والد ووالدة وأخت الشابة الإيطالية ماريا جوليا سيرجو، التي غادرت منذ فترة للقتال في سوريا، بحسب المصدر ذاته.

وفي نطاق نفس العملية، قامت وحدات خاصة من الشرطة الألبانية في بلدة لوشنيه، على بعد 70 كيلومترا إلى الجنوب من العاصمة الألبانية تيرانا، باعتقال رجل يبلغ من العمر (40 عاما) وهو عم أحد الشبان الألبان الذين اعتقلوا في إيطاليا صباح اليوم، حيث سيتم بعد استكمال الإجراءات القانونية اللازمة، تسليمه إلى السلطات في إيطاليا بتهمة السعي إلى تسهيل سفر المقاتلين إلى سوريا، بحسب التلفزة الإيطالية.

Comments are closed.