إيطاليا لم تدفع فدية لتحرير مواطنيها الذين كانوا مختطفين في ليبيا

المشرف
المشرف

أكد وزير الخارجية الإيطالي باولو جينتيلوني أن بلاده لم تدفع أي مبلغ فدية لتحرير مواطنيها الذين كانوا مختطفين في ليبيا منتصف العام الماضي. وفي إحاطة برلمانية للحكومة الإيطالية حول الأزمة الليبية أمام مجلس الشيوخ اليوم، أضاف جينتيلوني أنه لم يتم العثور على جوازات سفر لعناصر داعش في المخبأ الذي كانوا فيه، مؤكدا أن البحث عن الحقيقة أمر لا بد منه، على حد تعبيره.

وأكد رئيس الدبلوماسية الإيطالية أنه لم تكن هناك مؤشرات لتورط تنظيم داعش بعملية الاختطاف ولم يتبن التنظيم الحادثة. مشيرا إلى أن اختطاف فنيي شركة بوناتي الأربعة ومقتل اثنين منهم ينطوي على العديد من النقاط الغامضة حسب قوله، ورجح جنتيلوني أن تكون العملية قد تمت على يد مجموعة إجرامية إسلامية النهج، تنشط بين مليته وصبراتة وزوارة، حسب تخمينه.

Comments are closed.