إيقاف امرأة وحجز وثائق وإحصائيات بحوزتها حول" داعش" بالعاصمة تونس

المشرف
المشرف

قالت وزارة الداخلية في بلاغ لها على موقعها الخاص في “الفايسبوك’ أنّ الوحدات الأمنية تمكنت بتاريخ 10 ديسمبر 2015 من إيقاف إمرأة على إثر توفر معلومات بكونها تقوم بنشاط مشبوه وبتفتيش حافظة أوراقها وجدت لديها ورقة كتب عليها “تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام’ وبتفتيش منزلها تمّ حجز العديد من الوثائق التي تتعلق بما يسمى “داعش’ وجهاز إعلامية محمول يتضمن صورا للعديد من الإرهابيين المسلّحين وصورا لمشاهد قطع الرؤوس وجداول بيانية إحصائية في عمليات إرهابية حصلت في تونس وبعض الدول الأخرى، وبتفحّص هاتفها الجوال تمت معاينة تسجيلي فيديو الأول يتعلق بالمحيط العام لإحدى المنشآت الحيوية بالعاصمة (مؤسسة مالية) والنقطة الأمنية المركزة بها والثاني يتضمن التركيز الأمني بأحد الموانئ.

وبتعميق التحريات معها أكّدت أنها سجّلت فيديو المنشأة الحيوية المذكورة من نافذة بمقر عملها أمّا الفيديو الثاني فقد سجّلته أثناء انتظارها لأحد أقاربها بالميناء، مؤكّدة تأثرها بأحد التيارات المتطرفة بناءً على حضورها للخطب التي كان يقدّمها أحد الإرهابيين بالمساجد. تمّت هذه الإجراأت بالتنسيق مع النيابة العمومية بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب التي أذنت بالاحتفاظ بالمرأة المعنية ومواصلة الأبحاث معها.

Comments are closed.