اتفاقية بين الجمهورية الموريتانية ومعهد جنيف لحقوق الإنسان

المشرف
المشرف

وقعت الحكومة الموريتانية ومعهد جنيف لحقوق الإنسان اتفاقية تعاون تستفيد بها موريتانيا من دورات تكوينية لرفع قدرات الفاعلين في حقوق الإنسان، ووقعت الاتفاقية في العاصمة القطرية على هامش مؤتمر إقليمي.

وقع الاتفاقية عن الحكومة الموريتانية مفوض حقوق الإنسان والعمل الإنساني الشيخ التراد ولد عبد المالك، وعن معهد جنيف لحقوق الإنسان مديره التنفيذي نزار عبد القدير.

وتتيح الاتفاقية للطرفين وضع مشروع تعاون على مدى ثلاث سنوات لرفع قدرات الفاعلين الوطنيين، ونشر ثقافة حقوق الإنسان، وتقاسم الخبرات والتجارب في المجالات ذات الاهتمام المشترك.

وكان ولد عبد المالك قد مثل موريتانيا المؤتمر الإقليمي الذي نظم يومي 13 و14 يناير الجاري بالعاصمة القطرية الدوحة والذي خصص لمناقشة دور المفوضية السامية للأمم المتحدة في ترقية وحماية حقوق الإنسان في المنطقة العربية.

 

Comments are closed.