ادريس الصقلي : يؤكد بالأرقام والمؤشرات نجاح الحكومة في إصلاحاتها الهيكلية

المشرف
المشرف

في سياق الجدل والقراأت المختلفة للأرقام المالية التي تحصل مع كل مناسبة تقديم مشروع قانون المالية، أبرز ادريس الصقلي عدوي، البرلماني عن حزب العدالة والتنمية، الأرقام والمؤشرات التي حققتها الحكومة والتي تؤكد نجاحها في تحقيق الإصلاحات الكبيرة في المغرب معبرة ولا تحتاج إلى تعليق.

وأوضح الصقلي عدوي، أثناء المناقشة العامة لمشروع قانون المالية ، أن حكومة ابن كيران ورثت إرثا ثقيلا تعبر عنه العديد من الأرقام، ورغم ذلك تمكنت في ظرف 4 سنوات فقط، يقول البرلماني، من تقليص عجز الميزانية من 7.2 في المائة سنة 2012، أي مباشرة بعد تعيين الحكومة التي يقودها العدالة والتنمية، إلى 4.9 بالمائة سنة 2013، إلى 4.3 بالمائة سنة 2015، إلى 3.5 بالمائة سنة 2016.

وأضاف المتحدث، أن الحكومة تمكنت، أيضا، من تخفيض عجز ميزان الأداأت من 9.5 بالمائة سنة 2012، إلى 2 بالمائة فقط سنة 2014، مشيرا إلى أن حكومة ابن كيران استطاعت أيضا تقليص الوتيرة السنوية لارتفاع معدل المديونية بـ 1.9 نقطة من PىB نهاية 2014، مقابل 3.8 نقطة خلال الفترة الفاصلة بين سنتي 2009 و2013. وتمكنت من التحكم في نسبة التضخم التي استقرت في عهد الحكومة الحالية في حدود 1.8، بعدما كانت في حدود 2.8 سنة 2002، و3.3 سنة 2006، و3.7 سنة 2008.*

 

Comments are closed.