استقالة 31 نائباً من الكتلة البرلمانية لحزب “نداء تونس”

المشرف
المشرف

قدم 31 نائباً من الكتلة البرلمانية لحزب نداء تونس، اليوم الاثنين، استقالتهم لرئيس البرلمان، إثر أزمة قيادة في الحزب تطورت منذ أسبوع.

وقالت المجموعة في بيان نشرته اليوم، ’نحن أعضاء مجلس نواب الشعب نقدم لسيادتكم (رئيس البرلمان محمد الناصر) استقالتنا من الكتلة النيابية لحركة نداء تونس’، ولم يوضحوا سببها.

وكانت ذات المجموعة، قد جمدت عضويتها في البرلمان، منذ أسبوع، إثر تطور الأزمة، التي يمرّ بها الحزب والمتمحورة أساساً على قيادة الحزب.

وعادت الخلافات الداخلية في حزب “نداء تونس’  لتطفو على السطح من جديد، مثيرة مخاوف من تفكك الحزب الحاكم، الذي يحاول لم شمل قياداته المتصارعة، منذ الانتخابات الأخيرة، ما ينذر بشتاء سياسي ساخن في البلاد.

وحزب “نداء تونس’ الذي يتمتع بالأكثرية في مجلس نواب الشعب ( 86 نائبا) ، يُعتبر حزباً فتياً، أسسه الباجي قائد السبسي، في يونيو/ حزيران 2012، قبل أن يفوز الأخير في الانتخابات الرئاسية، التي شهدتها البلاد أواخر 2014، ويستقيل من الحزب، ما أفرز صراعاً على مواقع اتخاذ القرار فيه، قبل انعقاد مؤتمره التأسيسي، الذي يُفترض أن تصدر عنه قوانين داخلية، وهياكل منتخبة، لكن الخلافات حول موعده ما زالت قائمة.

ويتمثل الصراع في الحزب بين فريقين، أحدهما موالٍ للأمين العام له، محسن مرزوق، والآخر يتبع لحافظ السبسي، نائب رئيس الحزب، نجل الرئيس التونسي، ويتهم الفريق الأول، حافظ السبسي، بالسعي إلى وراثة رئاسة الحزب، فيما يتهم الأخير، خصومه بـ’عدم مشروعية نيلهم قيادة الحزب’.

Comments are closed.