استمرار الاشتباكات مع دخول الثورة عامها الثالث

المشرف
المشرف

PIC 06سوريا

اشتدت الاشتباكات والقصف الجوي بين القوات النظامية وثوار الجيش الحر في مناطق عدة من سوريا مع دخول الثورة السورية عامها الثالث مما أسفر عن مقتل 32 شخصا في معظمهم في دمشق وريفها ودرعا بحسب الشبكة السورية.
وأوردت تقارير أن اشتباكات دارت بين الجيش الحر والقوات النظامية في ريفي حماة ودمشق وبأن قوات النظام قصفت بالطائرات مدينتي كرناز وكفر زيتا في حماة، وأوقعت عددا من القتلى والجرحى بينما تعرض حيي الحجر الأسود والقابون ومخيم اليرموك في العاصمة دمشق لقصف مدفعي.
وقال المركز الاعلامي أن الجيش الحر يسيطر على مستودعات للأسلحة بخان طومان بحلب وبان اشتباكات تدور بمحيط كتيبة الإشارة والفوج 81 على طريق مطار دمشق الدولي.
وفي هذه الأثناء، حذرت مفوضية اللاجئين من انفجار إقليمي بسبب النزاع السوري وقال رئيس المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة، انطونيو غوتيريس، أنه في حال استمر النزاع السوري، فهناك خطر حقيقي بحصول انفجار في الشرق الأوسط، وعندها لن تكون هناك وسيلة للتعامل مع التحديات الإنسانية والسياسية والأمنية.

Comments are closed.