استهداف مقر السفارة المغربية بطرابلس دون إصابات

المشرف
المشرف

أطلق مجهولون قذيفتي “آر بي جي’ على مقر السفارة المغربية، وسط العاصمة الليبية طرابلس، فجر اليوم الإثنين، دون أن يسفر ذلك عن خسائر بشرية، بحسب شهود عيان.

وقال شهود عيان للأناضول إنهم سمعوا دوي انفجارين متتابعين بمقر السفارة المغربية تبين فيما بعد أنهما ناجمان عن قذيفتي “آر بي جي’ استهدفتا المقر المتواجد بحي بن عاشور بطرابلس.

وبحسب ذات المصدر فإن النيران اشتعلت لفترة بالأجزاء الأمامية لمقر السفارة، فضلا عن تدمير أجزاء من واجهة وأسوار المقر الخالي من موظفيه منذ أغسطس /آب الماضي.

وأمس الأحد قتل 2 من حراس السفارة الكورية الجنوبية في العاصمة الليبية طرابلس، وأصيب ثالث، إثر إطلاق نار من جانب مسلحين مجهولين يستقلون سيارة خاصة أطلقوا النار على حراسات بوابة السفارة.

وعبر تويتر أعلن موالون لتنظيم لداعش من خلال حسابات منسوبة لهم مسؤولية التنظيم في ليبيا عن هجومي السفارتين الكورية والمغربية.

يشار إلى أن طرابلس شهدت عدة حوادث مشابهة خلال نهاية العام الماضي منها اعتداءات على السفارات المصرية والإماراتية والجزائرية والإيرانية.

وتشهد عدة مدن ليبية انفلاتا أمنيًا، واغتيالات لعناصر شرطية، وعسكرية، وأخرى عامة، خاصة مع انتشار مختلف أنواع الأسلحة في أيدي الجماعات المسلحة، عقب سقوط نظام العقيد القذافي عام 2011.

وتتصارع على السلطة في ليبيا حكومتان هما: الحكومة الموقتة المنبثقة عن مجلس النواب في طبرق (شرق) ومقرها البيضاء (شرق)، وحكومة الإنقاذ المنبثقة عن المؤتمر الوطني ومقرها طرابلس (غرب).

Comments are closed.