اعتصام مفتوح للمحتجين من أصحاب الشهائد العليا والمساندين لهم بمقر ولاية توزر التونسية

المشرف
المشرف

دخل المحتجون من أصحاب الشهائد المعطلين عن العمل بمشاركة مكوّنات من المجتمع المدني وعملة الآلية وبمساندة عضو مجلس النواب عبدالرؤوف الشابي الذي كان له دور هام في التهدئة في اعتصام مفتوح داخل مقر الولاية إثر وقفتهم الاحتجاجية التي انتظمت بدعوة من المكتب الجهوي لاتحاد أصحاب الشهادات المعطلين عن العمل للمطالبة بحقهم في التشغيل .

وشهد تحركهم احتقانا أثناء دخولهم مقر الولاية رفع خلاله بعضهم شعار – ديقاج للوالي . وإثر التهدئة اجتمع الوالي بممثلين عن المعتصمين الذين أبلغوه مطالبهم وعبروا عن مواصلة احتجاجهم السلمي داخل مقر الولاية إلى حين تنفيذ مطالبهم والمتعلقة أساسا بالتشغيل ومنها الانتداب الفوري لكل من تجاوز عمره 30 سنة وتمكين كل عاطل عن العمل دون سنة 30 من منحة وتسوية وضعية عملة الآلية 16 والحضائر الظرفية والمعلمين والأساتذة النواب والعملة العرضيين والنظر في وضعية المسرّحين من القطاع السياحي وتسوية وضعية ضيعات شركات الاحياء وتوزيعها على مستحقيها والاسراع في انجاز المشاريع المعطلة وحذّر المعتصمون من التلكؤ أو الالتفاف على مطالبهم أو اللجوء إلى الحلول الأمنية .

وتعهّد والي توزر لطفي ساسي في محضر جلسة ممضى من طرفه وتسلمت الشروق أون لاين نسخة منه بتبليغ مطالب المعتصمين إلى رئاسة الحكومة والحرص على تفعيلها في أقرب وقت وفي انتظار القرارات الوزارية التي ستعلن بالنسبة لجهة توزر معتبرا مطالبهم معقولة ومشروعة ويقضي أكثر من عشرين معتصما أغلبهم من المعطلين عن العمل الليلة داخل مقر الولاية متمسكين بمواصلة احتجاجهم السلمي إلى حين ردّ رئاسة الحكومة عن مطالبهم .

 

Comments are closed.