اعتقال أول مشتبه به بارتكاب اعتداء جنسي في كولونيا

أعلنت الشرطة الألمانية أنها اعتقلت أول مشتبه به بارتكاب اعتداء جنسي على خلفية أحداث ليلة رأس السنة ،التي وقعت في مدينة كولونيا، وأثارت جدلا حادا حول ملف اللجوء وتوجيه انتقادات شديدة لسياسة المستشارة أنغيلا ميركل.

Younes Hamdaoui

أفادت الشرطة الألمانية اليوم الاثنين (18 كانون الثاني/ يناير) أنها اعتقلت في نهاية الأسبوع طالب لجوء جزائريا يشتبه بارتكابه اعتداء جنسيا ليلة رأس السنة في مدينة كولونيا، ليكون أول شخص يعتقل في هذه الوقائع التي هزت ألمانيا.

وقالت الشرطة المحلية في بيان إن الشخص البالغ 26 عاما بحسب وسائل إعلام عدة، اعتقل أول أمس السبت في مركز لإيواء طالبي اللجوء في كيربن قرب كولونيا برفقة شخص آخر جزائري أيضا. وأضاف المصدر نفسه أن المشتبه به الرئيسي كان في حوزته هاتف نقال “سرق خلال اعتداء جنسي ارتكب’ ليلة رأس السنة في كولونيا.

وتابعت الشرطة أنه عثر في مسكن الرجلين على هاتف نقال آخر مسروق أيضا، لافتة إلى أن المشتبه بهما أوقفا على ذمة التحقيق. والجمعة، اعتقل طالب لجوء جزائري في الخامسة والعشرين في ايكس لا شابيل (غرب) في حوزته هاتف نقال سرق خلال الأحداث نفسها بحسب الشرطة. ووضع قيد التوقيف الاحتياطي.

ويوم السبت، أعلنت الشرطة أنها نفذت عمليات دهم في دوسلدورف وتحديدا في حي معروف بايوائه مهاجرين وخصوصا من المغرب. وأوضح المسؤول في الشرطة فرانك كوبيكي أنه تم إعداد العملية قبل أحداث كولونيا، إلا أن الشرطة “تأمل مع ذلك بايجاد عناصر يمكن أن تساعد في التحقيق’ حول ما جرى ليلة رأس السنة.

جدير بالذكر أنه تم تقديم 766 شكوى إثر أحداث راس السنة بينها 497 في وقائع تحرش جنسي. وهذه الاعتداءات التي هزت ألمانيا نسبتها الشرطة إلى شبان ينحدرون أغلبهم من دول شمال أفريقيا، وأحيت الجدل حول سياسة استقبال اللاجئين التي انتهجتها المستشارة أنغيلا ميركل، علما بأن أكثر من مليون طالب لجوء وصلوا إلى المانيا خلال العام الماضي 2015.

Comments are closed.