اعتقال تسعة أتراك بعد تفجير الريحانية

المشرف
المشرف

اعتقل تسعة أشخاص في تركيا غداة التفجيرين اللذين أوقعا 46 قتيلا وعشرات الجرحى في مدينة الريحانية التركية قرب الحدود السورية. وأثار هذا الهجوم المخاوف من توسع رقعة النزاع السوري، وأعلن بشير أتالاي نائب رئيس الوزراء التركي أن الموقوفين التسعة جميعهم أتراك وينتمون إلى “منظمة إرهابية على اتصال مع أجهزة الاستخبارات السورية’ مُضيفا أن بعضهم أدلى “باعترافات’، وفي سياق متصل خرج المئات من المتظاهرين الأتراك ممن ينتمون إلى التيارين اليساري والقومي في مسيرة احتجاج قرب الحدود مع سوريا، مرددين شعارات مناهضة للحكومة، على خلفية التفجيرين، من جهته اعتبر رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان أن النظام السوري يحاول جر تركيا إلى سيناريو كارثي عبر هجمات، منها ما شهدته بلدة الريحانية، كما حذر أردوغان من المغالطات والتخمينات الخاطئة حول علاقة اللاجئين السوريين في تركيا بهجمات الريحانية، وأن لا علاقة بين المعارضة السورية والتفجيرات، في هذه الأثناء اتهمت المعارضة السورية صراحة بالوقوف وراء تفجيرات الريحانية

Comments are closed.