“اقتصاد” غزة: إسرائيل تسمح بإدخال أسمنت للفلسطينيين غير المتضررين من الحرب

المشرف
المشرف

أعلنت وزارة الاقتصاد الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم الأربعاء، أن السلطات الإسرائيلية سمحت بإدخال الأسمنت، للفلسطينيين غير المتضررين من الحرب الأخيرة على القطاع صيف العام الماضي.

وقال عماد الباز، وكيل الوزارة، خلال مؤتمر صحفي عقده في مدينة غزة:’ أبلغنا مكتب السكرتاريا العامة للأمم المتحدة، موافقة إسرائيل على السماح بإدخال الاسمنت، للفلسطينيين غير المتضررين من الحرب، ويرغبون ببناء منازلهم’.

وأضاف الباز:’  تلقينا وعودًا من مكتب السكرتاريا العامة للأمم المتحدة، بأنه سيتم إدخال كافة احتياجات المواطنين من الاسمنت عبر الجانب الإسرائيلي’.

ويعاني قطاع غزة من نقص حاد في مواد البناء، التي تحظر إسرائيل إدخالها منذ 8 سنوات.

وفي ذات السياق قال الباز، إن قطاع غزة يحتاج أكثر من مليون ونصف المليون طن من الاسمنت، لإعادة إعمار ما خلفته الحرب الإسرائيلية، منوها إلى أن ما سمحت إسرائيل بإدخاله منذ انتهاء الحرب وحتى اللحظة لا يتجاوز الـ 130 ألف طن فقط.

وتابع: إن استمرت هذه الآلية فإننا سننتظر سنوات طويلة حتى يتم إعمار ما خلفته الحرب فقط’.

وحسب إحصائية، أعدتها وزارة الأشغال، ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين (أونروا) بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP)، فإن عدد الوحدات السكنية المهدمة كلياً جراء الحرب التي شنتها إسرائيل على القطاع، العام الماضي، بلغت 12 ألف وحدة، فيما بلغ عدد المهدمة جزئياً 160 ألف وحدة، منها 6600 وحدة غير صالحة للسكن.

Comments are closed.