الأساتذة المتدربون بوجدة يرفعون “البطاقة الصفراء” في وجه الوزير بلمختار

المشرف
المشرف

خرج المئات من الأساتذة المتدربين، في مسيرة احتجاجية بمدينة وجدة، حيث انطلقت من المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين في اتجاه نيابة وزارة التعليم بساحة 9 يوليوز بشارع محمد الخامس.

الأساتذة، وإلى جانب الشعارات التي رفعوها والمنددة بسياسة الوزير رشيد بلمختار، رفعوا بطائق صفراء، في إشارة إلى أن خروجهم اليوم في هذه المسيرة بمتابة إنذار للوزير المعني قبل الإقدام على أشكال احتجاجية أكثر حدة.

واتهم الأساتذة الوزير بالتهرب من الإجابة عن المشاكل التي يتخبطون فيها، حيث أكد محمد بلقاضي، عن تنسيقية الأساتذة، أن “الوزير لم يكن موفقا تحت قبة البرلمان، فعوض تقديم إجابات مقنعة فضل الهروب إلى الأمام”، قبل أن يضيف: “وعوض أن تتجاوب الحكومة مع مطالبنا، عبر مصطفى الخلفي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، عن تعنت هذه الأخيرة”.

ويطالب الأساتذة المتدربون بإلغاء مرسومين أصدرتهما وزارة التربية الوطنية، يتعلق الأول بفصل التكوين عن التوظيف في سلك الوظيفة العمومية، حيث أصبح لزاما مع هذا المرسوم أن يجتاز المتدربون مباراة لولوج أسلاك الوظيفة العمومية بدل الإدماج المباشر الذي كان معمولا به في السابق، فيما المرسوم الثاني الذي ساهم في تأجيج الوضع، والذي يطالب الأساتذة بإلغائه، هو مرسوم تخفيض منحة المتدربين من 2450 درهم في الشهر إلى 1200 درهم.

 

Comments are closed.