الأطباء الداخليون والمقيمون بالمغرب يعودون للمستشفيات بعد 82 يوما من الإضراب

المشرف
المشرف

بعد أزيد من ثمانين يوما على دخولهم في إضراب عن العمل، صنف ضمن أطول الاحتجاجات القطاعية بالمغرب، أعلن الأطباء الداخليون والمقيمون عن تعليقهم لإضرابهم مع الاستمرار في الحوار مع الحكومة.

وحسب بيان للجنة الوطنية للأطباء الداخليين والمقيمين، فإن هذا التعليق يأتي “تغليبا للصالح العام ومصلحة المرضى والمواطنين والوطن وسلمه الإجتماعي”، مع التأكيد على الاستمرار في الحوار مع وزارتي الصحة والتعليم العالي لـ”حل باقي النقاط العالقة في الملف المطلبي”.

إلى ذلك، أعلن الأطباء عن احتفاظهم بـ”حق الرجوع إلى الاحتجاج بكافة الوسائل المشروعة بما فيها الإضراب في حالة عدم التزام الوزارة بمقتضيات الاتفاق، ولم تتدخل لتحسين الوضعية المادية للداخلي والمقيم”، مؤكدين أنه “لم يستجب لمطالبهم كليا، على الرغم من مشروعيتها التي أقرها الوزير بنفسه خلال آخر خرجاته الإعلامية”، يورد المصدر ذاته.

وسجل أصحاب الوزرة البيضاء أن 82 يوما من الإضراب عرفت “تجاهلا من المسؤولين تارة ولقاأت ماراطونية تارة أخرى، لكنها ذات إيقاع بطيء في إيجاد حلول واقعية ومرضية لجميع الأطراف”، وهو الأمر الذي ” أطال في أمد الأزمة دون التوصل إلى حلول كما يرضاها الجميع”، تقول اللجنة لتخلص على هذا الأساس إلى أن “الحكومة المغربية، أبانت عن عجز تدبيري كبير لهذه الأزمة، كرست من خلاله نيتها التخلي ورفع اليد عن الصحة العمومية”.

Comments are closed.