الأمطار تؤجل افتتاح مهرجان الكثبان الرملية في توزر التونسية إلى غد السبت

كان مقررا أن يتم افتتاح المهرجان مساء اليوم الجمعة، وتم التأجيل بسبب الأوضاع المناخية واستمرار هطول الأمطار

المشرف
المشرف

أعلنت اللجنة المنظمة لمهرجان الكثبان الرملية الإلكترونية في نسخته الثانية بمحافظة توزر، جنوبي تونس، عن تأجيل حفل الافتتاح إلى يوم الغد السبت، بعد أن كان مقررا أن يتم مساء اليوم الجمعة، وذلك بسبب الأوضاع المناخية واستمرار هطول الأمطار.

وحسب بيان للجنة المنظمة “سعت اللجنة إلى عدم تأخير حفل الافتتاح فاتخذت قرار أوليا بتأجيله إلى الساعة الثامنة من مساء هذا اليوم (الجمعة) بدل الساعة الرابعة إلا أنه استحال ذلك فتقرر التأجيل إلى يوم الغد في نفس التوقيت.’

وكان من المقرر أن يحتفل آلاف التونسيين والآجانب بهذه التظاهرة بمنطقة “عنق الجمل’، من مدينة نفطة بمحافظة توزر، وهو المكان الذي  تم فيه تصوير الجزء الأول من سلسلة أفلام حرب النجوم للمخرج الامريكي جورج لوكاس.

ويشرف على تنظيم مهرجان الكثبان الرملية في نسختها الثانية وزارة السياحة ورئيس معهد العالم العربي بباريس، جاك لونك، ورجلي الأعمال باتريك الورغي وفيليب شابل، وهما من قام بتنظيم المهرجان في نسخته الأولى السنة الماضية والتي لاقت نجاحا كبيرا على مستوى الحضور الجماهيري.

هذه  الكثبان الرملية الإلكترونية عبارة عن حفل موسيقي ضخم  يقام فوق رمال الصحراء تتخلله  العديد من  الأنشطة السياحية  والعروض الفنية والألعاب.

متابعو المهرجان سيكونون على موعد مع الموسيقى الإلكترونية العصرية “الترانس’ و’الالكترو’ والموسيقى الفولكلورية والتي ستعزفها مجموعة من نجوم الموسيقى في تونس وفرنسا، ومن المتوقع مثلما هو مسجل في برنامج المهرجان أن يكون للملحن المكسيكي “موركوف’ والفنان “سيمون كلفوس’ مشاركة شرفية بلوحة فنية تحمل اسم “مون ليت’.

وقد تحولت تظاهرة الكثبان الرملية إلى مهرجان سياحي ثقافي سنوي من شأنه أن يدعم السياحة الصحراوية بالجنوب التونسي.

وستستقطب هذه التظاهرة في موسمها الثاني العديد من السياح على غرار الموسم الأول الذي لاقى نجاحا هاما إذ تمكنت تظاهرة الكثبان الرملية في موسمها الأول استقطاب حوالي 7 آلاف سائح تونسيين وأجانب.

وتشهد محافظة توزر منذ أيام تعزيزات أمنية كبيرة لتأمين المشاركين في هذه التظاهرة، وهو ما شجّع الآلاف للتحول على عين المكان لمتابعتها.

Comments are closed.