الأمم المتحدة تجمع طرفي النزاع الليبي تمهيدا لمؤتمر دولي في روما

المشرف
المشرف

بدأ ممثلون عن طرفي النزاع الليبي في تونس اجتماعا برعاية الامم المتحدة يستأنف الجمعة وذلك تمهيدا للمؤتمر الدولي المقرر عقده في روما الأحد والرامي لاعطاء زخم دولي للاتفاق على تشكيل حكومة وحدة وطنية.

وقال رئيس بعثة الامم المتحدة في ليبيا مارتن كوبلر للصحافيين “هذه أول مرة التقي فيها جميع افراد الحوار السياسي الليبي. خلال هذه الجلسة الطويلة شعرت بأن هناك توافقا (…) على ضرورة التوقيع بصورة عاجلة على الاتفاق”، مشيرا بالخصوص الى التهديد الذي يشكله “تمدد #داعش” في ليبيا.

واضاف “لقد لاحظت ايضا ان هناك توافقا قويا على وجوب عدم الخوض مجددا في نص الاتفاق لان هذا الامر سيكون بمثابة فتح صندوق باندورا. (…) صحيح، الجميع لديهم تحفظات بمن فيهم انا ولكن الاتفاق موضوع الآن على الطاولة”.

واوضح كوبلر، الدبلوماسي الالماني الذي خلف قبل اسابيع قليلة الاسباني برناندينو ليون في رئاسة بعثة الامم المتحدة للدعم في ليبيا، ان محادثات تونس ستتواصل الجمعة في نفس الفندق الواقع في ضاحية تونس العاصمة.

وقال “سنحدد الرسائل المتوخاة في اجتماع روما. المجتمع الدولي منخرط جدا (بالازمة الليبية) ولا سيما بسبب التهديد الارهابي. يجب ان تتشكل قريبا جدا حكومة شرعية” في هذا البلد.

Comments are closed.