الأمم المتحدة: 2 تريليون دولار خسائر الكوارث عالميا خلال 20 عاما

المنطقة العربية واجهت على مدار الـ 25 سنة الماضية أكثر من 270 كارثة مما أسفر عن مقتل أكثر 100 ألف شخص وأثر على نحو 10 ملايين من المواطنين وجعل أكثر من 3 ملايين شخص بلا مأوى

المشرف
المشرف

كشف برنامج الأمم المتحدة الإنمائي أن الكوارث أودت بحياة أودت بحياة أكثر 1.3 مليون شخص، وبلغت خسائرها أكثر من 2 تريليون دولار على العقدين الماضيين.

وأعلن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في بيان حصلت وكالة الأناضول على نسخة منه اليوم الأربعاء عن تدشن برنامج عالمي جديد لمدة 10 أعوام لدعم جهود البلاد للحد من مخاطر الكوارث، على هامش المؤتمر العالمي للحد من مخاطر الكوارث الذي يختتم أعماله في وقت لاحق اليوم.

واستضافت مدينة سنداي اليابانية خلال الفترة من 14 إلى 18 من الشهر الجاري  فعاليات المؤتمر العالمي للحد من مخاطر الكوارث بحضور امبراطور اليابان وبمشاركة رؤساء دول وحكومات ومسؤولين على المستوى الوزاري من أكثر من 168 دولة الذي يختتم أعماله في وقت لاحق اليوم.

ويهدف البرنامج إلى مساعدة البلدان على تحقيق أهداف إطار الحد من مخاطر الكوارث لما بعد 2015.

وقال رئيس برنامج الأمم المتحدة الإنمائي هيلين كلارك في البيان الذي حصلت عليه الأناضول: “الطريقة الوحيدة لحماية مكاسب التنمية من الكوارث والقضاء على الفقر تتمثل في إدماج الحد من مخاطر الكوارث في مشروعات التنمية والإبلاغ عن مخاطر التنمية’.

وأضاف ’ برنامجنا الجديد سيساعد شركائنا على تحقيق ذلك من خلال تعزيز القوانين والسياسات والمؤسسات التي تمكن من تطبيق نهج شامل للحد من مخاطر الكوارث’.

ويساعد البرنامج الذي يحمل اسم ( 5-10-50 ) البلدان والمجتمعات المحلية على تقديم أفضل تنمية، واستهداف 50 دولة على 10 سنوات، مع التركيز على مجالات أساسية تتضمن الوعي بالمخاطر والإنذار المبكر.

كما يساعد البرنامج الجديد التابع لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي الشركاء على معالجة الثغرات في القدرات، وسيضخ استثمارات بقيمة 2 مليار دولار في الحد من مخاطر الكوارث.

وأمام مؤتمر الأمم المتحدة الثالث لإدارة مخاطر الكوارث في  مدينة سينداي اليابانية، قالت الجامعة العربية أمس الثلاثاء إن المنطقة العربية واجهت على مدار الـ 25 سنة الماضية أكثر من 270 كارثة مما أسفر عن مقتل أكثر 100 ألف شخص وأثر على نحو 10 ملايين من المواطنين وجعل أكثر من 3 ملايين شخص بلا مأوى، وفق ما ذكرته إذاعة الأمم المتحدة.

Comments are closed.