الأمن التونسي يوقف 10 أشخاص خططوا للسفر “للقتال في سوريا”

المشرف
المشرف

أعلنت وزارة الداخلية التونسية، اليوم الخميس، توقيف 10 أشخاص، جنوب العاصمة تونس، على خلفية اتهامهم بـ “التخطيط للسفر للقتال في سوريا بالتنسيق مع أطراف أخرى’.

وقالت الوزارة في بيان صادر عنها اليوم، وصل الأناضول نسخة عنه “تعلم وزارة الدّاخلية أنّه في إطار مواصلة الكشف عن الشبكات المختصّة في تسفير الشباب إلى بؤر التوتر، تمكّنت الوحدة الوطنية للتحقيق في جرائم الإرهاب، بالتنسيق مع منطقة الأمن الوطني بحمام الأنف (محافظة بن عروس / جنوب العاصمة) من توقيف 10 عناصر تتبنّى الفكر التكفيري’، بحسب البيان.

وأوضح البيان أن الموقوفين، مرتبطون بأحد الناشطين بإحدى الجماعات الإرهابية العاملة في سوريا، والذي كان يُنسّق معهم، بغرض تسفيرهم (ونقلهم) خارج البلاد، للإلتحاق بالجماعة المذكورة’، على حد البيان.

ووفقاً لوزارة الداخلية، فإن التحقيقات كشفت، أن أحد الأشخاص الموقوفين، من العناصر العائدة من القتال في سوريا، وقد صدر بحق الموقوفين مذكرة اعتقال، لاستيفاء التحقيقات معهم، على خلفية الاتهامات الموجهة لهم.

Comments are closed.