الأمن الجزائري يعنف عائلات المختطفين في العاصمة

netpear
netpear

فرقت قوات الأمن الجزائرية وبالقوة وقفة احتجاجية لعائلات السجناء السياسيين والمختطفين أمام البريد المركزي في الجزائر العاصمة وأكد شهود عيان لقناة المغاربية تعنيف الأمن للعديد من المتظاهرين بينهم عمي مولود وهو مجاهد في عقده السابع
وذكر شهود عيان في اتصالات هاتفية مع قناة المغاربية بينهم من كان في حالة اعتقال في مراكز الشرطة بالعاصمة أن الاعتقالات شملت بين خمسين وستين شخصا بينهم أفراد العائلات المحتجة وعددا من الناشطين والحقوقيين وممن كان يحمل هاتفا أو كاميرا تصوير للوقفة الاحتجاجية تم اقتيادهم إلى مراكز الشرطة عديدة بينها تلك الواقعة ببوزريعة والقبة والحراش
يشار إلى أن هذه الوقفة تأتي بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة الاختفاء القسري اختارت شعارا لها “لا لاستنساخ التجربة الجزائرية في مصر’  ولا لتكرار المأساة الجزائرية في مصر

 

Comments are closed.